كتب- أحمد علي:

 

نظم أحرار وحرائر البحيرة عددًا من المظاهرات مع انطلاق الاسبوع الثوري الجديد بـ"هنشيل الفقر والظلم" ضمن موجة "ارحل" بدعوة من التحالف الوطني لدعم الشرعية استمرارًا للنضال والحراك الثوري المناهض للانقلاب العسكري وجرائمه والعبث بمقدرات البلاد.

 

وجاء أبرزها من النوبارية وكوم حمادة، ونظموا سلاسل ووقفات احتجاجية شهدت مشاركة وتفاعلاً من الأهالي، مرددين  الهتافات والشعارات الرافضة لجرائم الانقلاب والقتل خارج إطار القانون والإخفاء القسري لشباب مصر وحرائرها الرافضين للظلم والانتهاكات داخل سجون الانقلاب.

 

وطالب الثوار بوقف الانتهاكات وعودة المسار الديمقراطي والإفراج عن المعتقلين وإطلاق الحريات والقصاص لدماء الشهداء ومحاكمة كل المتورطين في جرائم بحق مصر وأحرارها، مؤكدين أن جرائم الانقلاب لن توقف نضالهم الثوري حتى تنتصر الحرية وعودة مكتسبات ثورة 25 يناير.

 

جدد الثوار لدعوة لوحدة الثوار لإنقاذ البلاد مما وصلت إليه في ظل الانقلاب العسكري من التردي والتراجع على جميع الأصعدة.

Facebook Comments